تهنئة حركة الأحرار

حركة الأحرار تهنئ حركة الجهاد الإسلامي في الذكرى ال34 لانطلاقتها الجهادية وتؤكد أنها امتداد لمسيرة من الجهاد والعطاء في خدمة مشروع المقاومة
يتقدم الأمين العام أ.خالد أبو هلال وقيادة حركة الأحرار الفلسطينية بخالص التهاني والتبريكات من الإخوة الكرام قادة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم الأمين العام أ.زياد النخالة ولجناحها العسكري سرايا القدس بمناسبة حلول الذكرى ال34 لانطلاقتهم الميمونة.

لقد شكَّلت حركة الجهاد الإسلامي عنواناً من عناوين الجهاد والبطولة وركيزة أساسية في ريادة مسيرة نضال شعبنا وإضافة نوعية لفصائل المقاومة الفلسطينية.

في هذه الذكرى نستذكر قادتها الكرام المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي والأمين العام السابق د.رمضان عبدالله شلح وقافلة كبيرة من الشهداء الأكرم منا جميعاً، متمنين لها دوام الرفعة والتقدم والارتقاء والثبات على خطى الشهداء ومعاً وسوياً في خدمة شعبنا وقضيتنا حتى تحقيق أهدافنا الوطنية, وأن نحتفي بذكرى الانطلاقة القادمة في ساحات المسجد الأقصى المبارك.

المكتب الإعلامي
6-10-2021