الجبهة الشعبيّة تهنئ حركة الجهاد الاسلامي بذكرى انطلاقتها الرابعة والثلاثين

تتقدّم الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين باسم أمينها العام الرفيق أحمد سعدات ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية بخالص التهنئة للأخوة في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين رفاق درب المقاومة والتحرير بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين لانطلاقتها.

وفي هذه المناسبة تتوجّه الجبهة الشعبيّة بالتحيّة إلى أرواح الشهداء من الحركة الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب فلسطين وفي مقدمتهم مؤسّس الحركة القائد فتحي الشقاقي، مُؤكدةً على أهمية العمل الوطني الوحدوي المشترك كأساسٍ لمواجهة المخاطر والتحديات والمؤامرات التي تُحاك لتصفية القضية الفلسطينيّة.

وختمت الشعبية رسالتها بالقول:" نهنئكم بهذه المناسبة الوطنية الفلسطينيّة الغالية، ونتمنى لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين المزيد من التقدّم والنجاح لتحقيق أهداف شعبنا السامية في تحرير كل شبرٍ من تراب فلسطين".

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

7/10/2021