برقية الأمين العام للمؤتمر العام للأحزاب العربية

جانب امين عام حركة الجهاد الاسلامي
حفظه الله
تحية المقاومة والجهاد
اتوجه اليكم باسمي وباسم الامانة العامة للمؤتمر العام للاحزاب العربية والى كوادر واعضاء الحركة
بالتهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثالثة والثلاثين لانطلاقة حركتكم المباركة
والتي شكلت علامة فارقة في تاريخ الصراع العربي الصهيوني ورسخت خيار المقاومة سبيلا وحيدا لتحرير فلسطين كل فلسطين واستعادة القدس رسائر المقدسات من براثن الصهاينة
لقد تمكنت حركة الجهاد الاسلامي مع اقرانها من قوى المقاومة من رسم قواعد اشتباك جديدة مع العدو الغاصب وحققت الانتصارات المتتالية عليه وانجزت معادلة رعب جديدة مؤكدة ان الصراع مع هذا المحتل العدواني الاستيطاني هو صراع وجود لا صراع حدود
وبهذه المناسبة العزيزة على قلوب المناضلين في الامة وعلى جميع احرار العالم اتوجه بالتحية الى مجاهدي الحركة والى شهدائها الابرار الذين رووا بدمائهم الزكية ثرى فلسطين لتزهر النصر والتحرير والعودة
كما احيي روح القائد المؤسس الشهيد فتحي الشقاقي والقائد المتفاني الشهيد رمضان عبدالله شلح
واتقدم من الاخ المجاهد الامين العام زياد نخالة باصدق مشاعر التضامن معاهدينه ان نبقى معا على درب الجهاد والاستشهاد
واننا على ثقة بان مسيرة الوحدة الوطنية التي بداتها الفصائل الفلسطينة سوف تتكلل بالنجاح ويتحقق المشروع النضالي المشترك بعد سقوط خيار التسوية ليكون خيار المقاومة والانتفاضة الشعبية نهجا يعتنقه الشعب الفلسطيني وقواه المجاهدة لدحر صفقة القرن وقرارت الضم والوقوف في مواجهة مسيرة التطبيع الخيانية ومعاهدات الاستسلام المذلة التي تعقدها بعض الدول الرجعية المتهافتة استجابة للاملاءات الاميركية وخدمة لرئيسها ترامب ولرئيس وزراء العدو نتنياهو
ان ارادة الشعوب الحرة والعزيزة وايمانها بالحق وبالقضية العادلة سوف تنتصر على اعدائها
وتعود فلسطين حرة عزيزة كريمة ترفرف فوق ربوعها ومقدساتها رايات النصر
بيروت في 6 / 10 / 2020
اخوكم
الامين العام
قاسم صالح